×

Astra هو أول تمثال نصفي لـ SPAC في صناعة الفضاء لعام 2024

Astra هو أول تمثال نصفي لـ SPAC في صناعة الفضاء لعام 2024

[ad_1]

Astra Space، شركة الإطلاق التي تم طرحها للاكتتاب العام في عام 2021 بتقييم قدره 2.1 مليار دولار، ستتحول إلى شركة خاصة مرة أخرى بعد أشهر من حرق الأموال والفشل في تأمين استثمار بديل.

أعلنت الشركة يوم الخميس أن مجلس إدارتها قبل عرضًا من رئيسها التنفيذي، كريس كيمب، ومدير التكنولوجيا التنفيذي، آدم لندن، لشراء أسهم Astra المتبقية بسعر 0.50 دولار للسهم الواحد. ومن المتوقع أن يتم إغلاق الصفقة في الربع الثاني من عام 2024، وفي ذلك الوقت ستتوقف أسترا عن التداول في بورصة ناسداك.

يعد هذا سقوطًا حادًا للشركة، التي جمعت ما يقرب من 500 مليون دولار من المستثمرين على أساس مركبة إطلاق رخيصة للغاية يمكن توسيع نطاقها لتنفيذ مئات المهام سنويًا. في عرض تقديمي للمستثمرين من فبراير 2021، روجت أسترا لـ “نظام إطلاق محمول يتم إنتاجه بكميات كبيرة” ويمكن إطلاقه من أي مكان في العالم. أخبرت الشركة المستثمرين أنها تتوقع إيقاع إطلاق كل أسبوعين في عام 2024.

لكن الشركة لم تحقق ذلك أبدًا (على الرغم من أنها وصلت إلى المدار مرة واحدة)، حيث واجهت سلسلة من النكسات بما في ذلك شذوذ إطلاق جانبي مثير للقلق في عام 2021 وعدد من البدايات الخاطئة لعمليات الإطلاق التجارية على مر السنين. إن اقتراح كيمب بأن معدلات الفشل أقل أهمية كلما كانت عمليات الإطلاق الأكثر تكرارًا ربما قد أثارت قلق العملاء المحتملين أيضًا.

فريق أسترا في ناسداك

اعتمادات الصورة: أسترا

في الوقت الذي أكملت فيه Astra اندماجها مع SPAC، استحوذت أيضًا على Apollo Fusion، وهو مطور الدفع الكهربائي للمركبات الفضائية، بهدف دمج تلك الأنظمة في كوكبة الأقمار الصناعية Astra. ومع ذلك، لم تؤت هذه الكوكبة ثمارها أبدًا، وبينما نجحت الشركة في بيع العديد من أنظمة الدفع Apollo Fusion، فقد كافحت لتحويل هذا العمل المتراكم إلى إيرادات.

وصلت الأمور إلى ذروتها في نوفمبر الماضي، عندما اقترح كيمب ولندن تحويل الشركة إلى شركة خاصة بسعر 1.50 دولار للسهم – أي حوالي ضعف السعر الذي كان يتم تداول السهم به في ذلك الوقت. وبعد توقف تلك الصفقة، قدموا العرض المعدل. وحذرت لجنة خاصة من مجلس الإدارة، اجتمعت لمراجعة خيارات أسترا، في بيان في بداية الشهر من أن البديل الوحيد لاقتراح كيمب ولندن هو الإفلاس.

[ad_2]

إرسال التعليق

You May Have Missed