تكنلوجيا الويب

يكشف كروز عن تحقيقات وزارة العدل ولجنة الأوراق المالية والبورصة حيث تصدر تقريرًا داخليًا عن حادث تحطم المشاة


قالت شركة كروز، وهي شركة تابعة لشركة جنرال موتورز ذاتية القيادة، يوم الخميس إن المدعين الفيدراليين ومنظمي الأوراق المالية فتحوا تحقيقات في الحادث الذي وقع في 2 أكتوبر والذي ترك أحد المشاة عالقًا تحت إحدى سيارات الأجرة الآلية ثم تم جره.

وتنضم التحقيقات التي أجرتها وزارة العدل ولجنة الأوراق المالية والبورصة، والتي تم الكشف عنها كجزء من تقرير داخلي صدر يوم الخميس، إلى العديد من التحقيقات الأخرى على كل مستوى حكومي تقريبًا، بما في ذلك إدارة المركبات الآلية في كاليفورنيا، ولجنة المرافق العامة في كاليفورنيا. والإدارة الوطنية للسلامة المرورية على الطرق السريعة.

إن حادثة الثاني من أكتوبر – والقرارات التي اتخذتها قيادة كروز في الأيام التالية – قد عرّضت مستقبل الشركة للخطر. فقدت شركة Cruise تصاريح العمل تجاريًا في ولاية كاليفورنيا، ومنذ ذلك الحين أوقفت أسطولها في مكان آخر. استقال المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي كايل فوجت وتم تسريح ما يقرب من 24٪ من قوتها العاملة في أعقاب الحدث.

الآن، يُظهر تقرير داخلي أجراه كوين إيمانويل كيف أن الافتقار إلى الحكم، والأخطاء التي ترتكبها القيادة، وعلاقة “نحن ضدهم” مع المنظمين والتثبيت إن تصحيح السرد الإعلامي غير الدقيق بأن سيارة Cruise AV، وليس نيسان، هي التي تسببت في الحادث، كلها عوامل ساهمت في مشاكل كروز، وفقًا للتقرير المكون من 195 صفحة.

“لقد أدى هذا التركيز قصير النظر إلى قيام كروز بنقل المعلومات حول سائق نيسان الذي صدم وهرب والذي تسبب في الحادث إلى وسائل الإعلام والمنظمين والمسؤولين الحكوميين الآخرين، ولكن مع حذف معلومات مهمة أخرى حول الحادث. حتى بعد حصوله على الفيديو الكامل، لم يصحح كروز الرواية العامة ولكنه استمر بدلاً من ذلك في مشاركة الحقائق والفيديوهات غير الكاملة حول الحادث مع وسائل الإعلام والجمهور. وقد دفع هذا السلوك كلاً من المنظمين ووسائل الإعلام إلى اتهام كروز بتضليلهم.

ويجب على كروز أن يتخذ خطوات حاسمة لمعالجة هذه القضايا من أجل استعادة الثقة والمصداقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى