تكنلوجيا الويب

لا تزال مركبة الهبوط القمرية Peregrine التابعة لشركة Astrobotic تعمل في المدار، متحدية كل الصعاب


لا تزال مركبة الهبوط القمرية Peregrine التابعة لشركة Astrobotic تعمل في المدار، حيث تقول الشركة إن هناك “تفاؤلًا متزايدًا” بأن المركبة الفضائية يمكن أن تبقى في الفضاء لفترة أطول من التقدير الحالي.

أصدرت الشركة الناشئة التي يقع مقرها في بيتسبرغ سلسلة من التحديثات لمنصة التواصل الاجتماعي X منذ إطلاق المركبة الفضائية في الساعات الأولى من صباح يوم الاثنين. بعد فترة وجيزة من الانفصال عن مركبة الإطلاق، Vulcan Centaur التابعة لشركة United Launch Alliance، بدأ المهندسون على الفور في مواجهة المشكلات. وفي نهاية المطاف، كشفت تلك المشكلات عن تسرب خطير للوقود في نظام الدفع للمركبة الفضائية.

ولكن على الرغم من كل الصعاب، ظل Peregrine يعمل في الفضاء منذ أكثر من أربعة أيام، ويستمر الوقت التشغيلي المقدر المتبقي في التمدد. قبل يومين، قالت شركة أستروبوتيك إن المركبة الفضائية لديها حوالي 36 ساعة من الوقود الدافع؛ لكن اليوم، قامت الشركة بتحديث هذا التقدير إلى 52 ساعة متبقية مع استمرار تباطؤ التسرب.

تمكنت أستروبوتيك أيضًا من تلقي بيانات مهمة من العديد من الحمولات الموجودة على متنها، بما في ذلك الحمولات العلمية من وكالة ناسا ومركز الفضاء الألماني ووكالة الفضاء الأوروبية. وقالت الشركة أمس إنها تلقت بيانات من جميع الحمولات المصممة للتواصل مع مركبة الهبوط، ووفرت الطاقة للحمولات العشر التي تتطلب ذلك. أما الحمولات العشر المتبقية على متن الطائرة فهي سلبية، ولا تتطلب طاقة أو اتصالات من المركبة الفضائية.

وقالت أستروبوتيك في بيان: “لقد أصبحت هذه الحمولات الآن قادرة على إثبات القدرة التشغيلية في الفضاء، وتقوم فرق الحمولة بتحليل تأثير هذا التطور الآن”. “نحن فخورون بفريق المهمة لتحقيق هذا الإنجاز المذهل في ظل هذه الظروف الصعبة.”

في حين أن الهبوط الناعم على القمر لا يزال غير وارد، ولا يزال تقصير العمر أمرًا مؤكدًا بسبب التسرب، فإن إطالة العمر التشغيلي لا يزال بلا شك نعمة لكل من فريق Astrobotic والمساهمين في الحمولة.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى