تكنلوجيا الويب

تتنازع شركة Apple مرة أخرى، هذه المرة بسبب تطبيق التقويم


خدمة البريد الإلكتروني لمؤسسي Basecamp تتقاتل Hey مع Apple مرة أخرى – هذه المرة بسبب رفض تطبيق التقويم الجديد من متجر التطبيقات. يشبه منطق شركة Apple ما حدث عندما رفضت شركة التكنولوجيا العملاقة ومقرها كوبرتينو تطبيق البريد الإلكتروني الخاص بـ Hey قبل أربع سنوات – حيث لا يمكن للمستخدمين الذين لا يدفعون رسومًا استخدام التطبيق بعد تنزيله. بالإضافة إلى ذلك، لا يمكن للمستخدمين الجدد التسجيل من خلال تطبيق تقويم Hey.

في الأسبوع الماضي، أطلقت Basecamp خدمة تقويم متكاملة مع Hey، إلى جانب تطبيق مستقل جديد لها. في يوم السبت، نشر ديفيد هاينماير هانسون، المؤسس المشارك لـ Hey، على موقع X أن شركة Apple رفضت تطبيق التقويم المستقل الخاص بـ Hey.

تطلب Apple من التطبيقات السماح للمستخدمين بالتسجيل في الخدمة وربما دفع ثمن الاشتراك إذا لزم الأمر. إذا قام المستخدمون بالدفع من خلال عمليات الشراء داخل التطبيق، تحصل Apple على خصم بنسبة 30% (أو أقل في بعض الحالات). تسمح هذه القواعد لبعض التطبيقات مثل Netflix وKindle وSpotify بالسماح للمستخدمين بإنشاء حسابات خارج التطبيق.

في عام 2020، رفضت شركة Apple لأول مرة تطبيق البريد الإلكتروني الخاص بـ Hey لأن المستخدمين لم يتمكنوا من الاشتراك في الخدمة على التطبيق. لذلك توصلت الشركتان إلى حل وسط حيث يمكن للمستخدمين تنزيل Hey والبدء في استخدامه باستخدام معرف بريد إلكتروني عشوائي. للترقية، كان عليهم دفع ثمن الخدمة من خلال المتصفح.

في منشور بالمدونة، يقول هانسون إن العديد من التطبيقات مثل Google Calendar وNetflix يتم تسجيل دخولها بواسطة أشخاص يدفعون مقابل الخدمة خارج النظام البيئي لشركة Apple. بالإضافة إلى ذلك، يقول إن شركة Apple تستخدم معرف iCloud واحدًا لتوفير اشتراك في مجموعة من التطبيقات. لذلك يجب السماح بتطبيق تقويم Hey في متجر التطبيقات.

“إذن ماذا سيحدث؟ لا أعلم، لكني أعلم أننا سنواصل القتال. لن نتراجع أبدًا وندفع لشركة Apple 30% من أموال الحماية لكي نتركها وشأنها. في المرة الأخيرة وجدنا طريقة، وسنفعل ذلك مرة أخرى”.

ولم تعلق شركة أبل على الفور على القصة.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى